تزكيات الموقع

التزكية الأولى:

د. عبدالعزيز الفوزان
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
فإن حاجة الناس إلى الرقية الشرعية المستمدة من الكتاب والسنة من أعظم الحاجات بل تبلغ أحياناً مبلغ الضرورات وبخاصة في هذا الزمان الذي كثر فيه الكيد والحسد وانتشر السحر والظلم وتسلط فيه شياطين الإنس والجن مع ضعف عند كثير من الناس في التحصن بالطاعات والأوراد والأذكار الشرعية.
وقد دل على أهمية الرقية الشرعية وشدة الحاجة إليها وعظم نفعها بتوفيق الله أدلة كثيرة من الكتاب والسنة القولية والفعلية كما دل على ذلك الحس المشاهد فإن الرقية بالآيات والأذكار والأدعية المشروعة سبب للشفاء من كثير من الأمراض البدنية والنفسية وبخاصة ما كان منها بسبب عين أو سحر أو مس.
وممن تصدى لذلك ونفع الله به في هذا الباب أخونا الفاضل:أحمد بن سعود البليهد وفقه الله الذي أطلق موقعاً إلكترونياً حول الرقية الشرعية واجتهد في توزيع الماء والزيت المقروء فيهما في مناطق عديدة هذا وأسأل الله تعالى أن ينفع به ويبارك في جهوده ويمده بعونه وتوفيقه ويرزقه الالتزام بالسنة في جميع أقواله وافعاله ويعيذه من مضلات الفتن والحمد لله رب العالمين

كتبه
د.عبدالعزيز بن فوزان بن صالح الفوزان
المشرف العام على مواقع وقنوات مؤسسة رسالة الإسلام

 

التزكية الثانية:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

فإن الأخ أحمد بن سعود البليهد معروف لدي بالخير والصلاح وبذله للخير وحرصه على أعمال البر وحسن الخلق والأمانة ومما أعرفه عنه ما يقدمه للناس من الرقية الشرعية لوجه الله دون أخذ أجر على ذلك وتوزيع الماء والزيت المرقي فيهما للناس مجاناً وفيها خير عظيم ونفع والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ((من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل )) نحسبه كذلك والله حسيبه ولا نزكي على الله أحد وأسأل الله له ولي ولسائر المسلمين التوفيق والثبات في الدنيا والآخرة والله يحفظكم ويرعاكم.

القاضي بالمحكمة الجزئية بالرياض
عبد الله بن محمد اللحيدان

 

التزكية الثالثة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
وبعد..
فإن الأخ الفاضل الشيخ/ أحمد بن سعود البليهد من مَن أعرفه من الرجال الذين رزقهم الله حب الخير والسعي فيه بكل ما أوتوا من قوة وأحسبه محتسباً في ذلك راجياً الأجر من الله وحده وقد فتح الله تعالى له باباً في مساعدة الناس للإفادة من الرقية الشرعية بضوابطها الدقيقة وأنشأ لذلك موقعاً إلكترونياً مفيداً هذا سوى جهده الشخصي المبذول على نطاق واسع في توزيع وإيصال الماء والزيت المقروء فيهما كذا أحسبه والله حسيبه ولا أزكي على الله أحد.
سائلاً الله الكريم جلت قدرته أن ينفعه وينفع به وأن يبارك في جهده ووقته وماله وأن يرزقه نعمة الالتزام بالسنة الشريفة في قوله وفعله وأن يثبته ويعيذه من الفتن ظاهرها وباطنها وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين..

كتبه الفقير إلى عفو ربه

إبراهيم بن شايع الحقيل

الرياض ـ الجمعة 1433/6/27هـ

رئيس ديوان المظالم سابقاً